إقتصاد

  • 312

منتدى دافوس الاقتصادي يتحول لساحة مواجهة بين رئيس عربي ونتنياهو

منتدى دافوس الاقتصادي يتحول لساحة مواجهة بين رئيس عربي ونتنياهو



قالت صحيفة “معاريف” العبرية، اليوم الأحد، في تقريرٍ لها إنَّ “منتدى دافوس الاقتصادي العالمي تحول لساحة مواجهة بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو”.

منتدى دافوس الاقتصادي يتحول لساحة مواجهة

وبحسب الصحيفة “تحول منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، الذي أنهى أمس السبت انعقاده الافتراضي هذه المرة، إلى ساحة مواجهة من بعيد بين ملك الأردن ونتنياهو، بشأن الحرب واللقاح ضد كورونا”.

وأضافت “أثنى نتنياهو في كلمته على الوضع في مجال التطعيم، وعندما سُئل ماذا يمكن للعالم أن يتعلم من إسرائيل في هذا المجال أجاب: التعليم والسوق الحرة”.

وأكد نتنياهو أن “قسماً كبيراً من التجديدات في إسرائيل تأتي من الجيش؛ بسبب استثمار كبير لمقدرات في موضوع المعلومات”.

وتابع: “إسرائيل صغيرة مع خدمة استخبارات عظيمة، نحن نوجه العقول الأكثر ألمعية عندنا إلى هذا المجال”.

وأشارت معاريف إلى أن نتنياهو “أثنى على اتفاقات السلام مع الخليج والمغرب، وقال إنّ هذا نوع جديد من السلام، يغير العلاقات بين العرب وإسرائيل”.

ملك الأردن يرّد على تفاخر نتنياهو بإنجازات بلاده

ووفقاً لما جاء في التقرير العبري فإن ملك الأردن “لم يمتنع عن لذع نتنياهو في كلمته خلال المنتدى”.

وقال العاهل الأردني: “رأيت أن إسرائيل خاضت معركة ناجحة جداً من التطعيمات، ولكن ليس للفلسطينيين”.

وأكمل قوله: “إذا نظرنا إلى القرب بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فلا يمكن تطعيم جزء واحد من المجتمع وعدم تطعيم جزء آخر والتفكير بأنكم محصنون، الدرس الأول، الوباء لا يميز الحدود أو بين الفقراء والأغنياء”.

وأضاف “حماية السكان اللاجئين من الوباء هو واجب عالمي، ولا يمكن للإسرائيليين أن يكونوا بأمان من الفيروس دون تلقيح الفلسطينيين”.

وافتتح المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد افتراضياً هذا العام، الإثنين الفائت، بعد أن كان يعقد في دافوس الواقعة في جبال الألب السويسرية، إلا أن جائحة كوفيد-19 أجبرت قادة العالم على الاجتماع افتراضياً هذا العام.



رابط مختصر: https://raqamnews.com/post/4962