فلسطين

  • 134

بيان نعي قائد وطني مجاهد

بيان نعي قائد وطني مجاهد

بسم الله الرحمن الرحيم


(مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا)


بيان نعي قائد وطني مجاهد


بمزيد من التسليم والإيمان التام بقضاء الله وقدره، تنعى حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى شعبنا خاصة، وإلى الأمتين العربية والإسلامية عامة، الأخ القائد المجاهد الأستاذ عبد السلام بدر صيام، الذي وافته المنية ظهيرة هذا اليوم 24 ربيع الآخر 1443 هجرية، الموافق 29 نوفمبر 2021 عن عمر ناهز 52 عامًا، قضاها في سبيل الله تعالى عابدًا زاهدًا مجاهدًا خادمًا لدينه وشعبه وقضيته ولا نزكي على الله أحدًا، كما نتقدم بخالص التعازي لأسرته الكريمة وعائلته الصابرة المجاهدة.


برحيل القائد أبو محمد تفقد فلسطين رجلًا مخلصًا صلبًا عاش من أجل شعبه وقضيته، وذاق مرارة الأسر لدى الاحتلال، والإصابة في البدن والنفس والمال، حتى كان رمزًا وقدوة للدعوة والتضحية والتربية والجهاد في سبيل الله.


تنقّل الفقيد في محطات جهادية عديدة، فبالإضافة إلى جهاده الميداني، كان صمام أمان لأمن المقاومة ولأبناء شعبنا على مدار سنين طويلة، ولقد شغل رحمه الله تعالى مواقع أمنية رفيعة غير معلنة، حيث كان يأبى إعلان ذلك إخلاصًا لله تعالى، ولقد سُجلت باسمه إنجازات أمنية عظيمة ساهمت بشكل مباشر وعميق في حماية شعبنا ومقاومتنا، ثم انتقل إلى ميدان العمل العام وتولى رئاسة أول لجنة إدارية تقود العمل الحكومي في قطاع غزة، وأرسى قواعد هامة لخدمة أبناء شعبه والتخفيف عنهم، وتلبية احتياجاتهم، حتى أصبح عنوانًا للعمل وخدمة الناس.


رحمك الله أبا محمد، نحسبك شهيدًا، ولا نزكي على الله أحدًا، عشتَ حميدًا، ومتَّ فقيدًا، وإلى الملتقى في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر.


إنا لله وإنا إليه راجعون


حركة المقاومة الإسلامية "حماس"


‏الإثنين‏: 24 ربيع الثاني‏1443هـ


 الموافق: 29 نوفمبر 2021م



رابط مختصر: https://raqamnews.com/post/55399