مركز التنبيهات

  • 64

صحة المرأة | الانتباذ البطاني الرحمي: الأسباب والأعراض والعلاج

صحة المرأة | الانتباذ البطاني الرحمي: الأسباب والأعراض والعلاج

أوردت مجلة "Women’s Health" أن الانتباذ البطاني الرحمي ورم حميد يعني نمو بطانة الرحم خارج الرحم؛ حيث تنمو تلك البطانة على جانبي تجويف الرحم لتمتد إلى قناتي فالوب ثم المبيضين أو إلى عنق الرحم.

وأوضحت المجلة المعنية بصحة المرأة أن أسباب هذا المرض المعروف أيضا باسم “بطانة الرحم المهاجرة” غير معلومة على وجه الدقة، ولكن يرجح الأطباء أن الأسباب تكمن في خلل طارئ في جهاز المناعة واختلال في إفراز بعض الهرمونات وخروج دم الحيض عكس مجراه الطبيعي.

وتتمثل أعراض الانتباذ البطاني الرحمي في آلام الحيض الشديدة وآلام بالجزء السفلي من الجسم وآلام أثناء التبول أو التبرز أو ممارسة العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى التعب والإرهاق الجسدي والنفسي.

وينبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض للخضوع للعلاج في الوقت المناسب؛ نظرا لأن عدم علاجه له تأثير سلبي على خصوبة المرأة، علما بأن العلاج يشمل الأدوية والجراحة.

ولتشخيص الانتباذ البطاني الرحمي والحالات الأخرى التي يمكنها التسبب في ألم الحوض سيقوم الطبيب بالسؤال عن وصف الأعراض، ويشمل ذلك موضع الألم وموعد ظهوره.

وأثناء فحص الحوض سيتحسس الطبيب  يدويًّا (فحص طبي) مناطق في الحوض بحثًا عن الأكياس على الأعضاء التناسلية للمرأة أو الندوب خلف رحمها. وغالبًا لا يمكن الإحساس بمناطق صغيرة من الانتباذ البطاني الرحمي إلا إذا تسببت في تكوُّن كيس.

كما يشمل الفحص التصوير فوق الصوتي ويَستخدم هذا الاختبار مَوجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور للجسم من الداخل. ولالتقاط الصور هناك جهاز يُسمى بالتِّرْجام؛ وهو إما يُوضع مقابل البطن وإما يُدخَل في المهبل (موجات فوق صوتية عبر المهبل). ويمكن إجراء كلا النوعين من التصوير فوق الصوتي للحصول على أفضل رؤية للأعضاء التناسلية. ولن يوضح الألتراساوند (تصوير فوق صوتي) للطبيب ما إذا كانتِ المرأة مصابة بالانتباذ البطاني الرحمي بشكل قاطع، لكن يمكنه التعرف على الأكياس المصاحبة للانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة).

ولتشخيص الانتباذ البطاني الرحمي يمكن التصوير بالرنين المغناطيسي وهو فحص يستخدم المجال المغناطيسي وموجات الراديو لإنشاء صور مفصلة للأعضاء والأنسجة داخل الجسد. ولدى بعض السيدات يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي مع التخطيط للجراحة؛ مما يعطي الجراح معلومات تفصيلية عن موضع الزارعات البطانية الرحمية وحجمها.

وفي بعض الأحوال قد يحيل الطبيب المريضة إلى جرَّاح للقيام بإجراء يسمح للجراح برؤية مّا بداخل بطنك (تنظير البطن). أثناء خضوعك للتخدير العام يقوم جراحك بعمل شقوق دقيقة بالقرب من سُرَّة بطنك، ويُدخِل أداة استعراض نحيلة (تنظير البطن) باحثًا عن علامات للانتباذ البطاني الرحمي خارج الرحم.

والانتباذ البطاني الرحمي هو اضطراب مؤلم في أغلب الأحيان ينتج عن نمو نسيج مشابه للنسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل – بطانة الرحم- خارج الرحم. ويصل نوع الانتباذ البطاني الرحمي الأكثر شيوعًا إلى المبيضين وقناتي فالوب والأنسجة المبطنة للحوض. وفي حالات نادرة، يمكن العثور على نسيج شبيه ببطانة الرحم خارج المنطقة التي توجد بها أعضاء الحوض.

رابط مختصر: https://raqamnews.com/post/59737