إقتصاد

  • 110

التفافا على العقوبات الغربية.. مواطنون روس يتوجهون إلى الإمارات لشراء سيارات

التفافا على العقوبات الغربية.. مواطنون روس يتوجهون إلى الإمارات لشراء سيارات

            بعد فرض الغرب عقوبات على روسيا، التي تم في إطارها حظر تصدير السيارات إلى روسيا، اتجه بعض المواطنين الروس نحو دول الخليج، وخاصة إلى الإمارات، لشراء السيارات المستعملة.        

وأشارت وسائل إعلام إلى أن المواطنين في روسيا بدأوا في طلب شراء السيارات من دولة الإمارات عبر وسائط، وتحدث تجار سيارات عن أن الروس يسعون لشراء سيارات يابانية من دبي من طراز تويوتا وميتسوبيشي، بما في ذلك الموديلات غير المتوفرة في روسيا.

وقيام الأفراد في روسيا بشراء واستيراد السيارات من دول أخرى أمر ليس بجديد، فقبل فرض العقوبات الغربية على روسيا كان الروس يشترون السيارات في أغلب الأحيان من الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي.

وفي ظل العقوبات على روسيا اتجه الروس إلى الإمارات لشراء واستيراد السيارات المستعملة الفارهة من خلال تجار ووسطاء. وأشار خبير في سوق السيارات الروسية إلى أن مدة الشحن أو تسليم السيارة قد تستغرق 6 أشهر، كما أن جدوى شراء سيارات من الإمارات تعتمد على سعر صرف الروبل مقابل الدولار.

كذلك أشار إلى أن الروس يتطلعون لشراء سيارات في الإمارات غير متوفرة في روسيا، وحذر خبراء من أن السيارات التي يتم شراؤها في الدول الدافئة بهدف استخدامها في روسيا قد تكون غير ملائمة نظرا للطقس الروسي البارد.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي حظر في منتصف الشهر الماضي تصدير الشمبانيا والسيارات الفارهة والأزياء الراقية والإلكترونيات باهظة الثمن والمعدات الرياضية إلى روسيا، وذلك على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

رابط مختصر: https://raqamnews.com/post/65504