مركز التنبيهات

  • 87

أوكرانيا خسرت «ربع أراضيها الصالحة للزراعة» بسبب الغزو الروسي

أوكرانيا خسرت «ربع أراضيها الصالحة للزراعة» بسبب الغزو الروسي

أعلنت وزارة الزراعة الأوكرانية، اليوم الإثنين، أن أوكرانيا خسرت ربع أراضيها الصالحة للزراعة بسبب الاحتلال الروسي لمناطق معينة في الجنوب والشرق، دون أن يشكل ذلك «تهديداً للأمن الغذائي» للبلاد.

وقال نائب وزير الزراعة، تاراس فيسوتسكي، في مؤتمر صحافي، إنه «على الرغم من خسارة 25 في المائة من الأراضي الصالحة للزراعة فإن المحاصيل المزروعة هذا العام أكثر من كافية لضمان الاستهلاك» للسكان الأوكرانيين، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. ولفت إلى أن «الاستهلاك انخفض أيضًا بسبب النزوح الجماعي (للسكان) وحركات الهجرة» خارج البلاد.

ورغم الخسارة الكبيرة للأراضي التي تقع الآن تحت سيطرة الروس، أكد فيسوتسكي للصحافة أن «البنية الحالية للأراضي المزروعة (...) لا تشكل تهديدًا للأمن الغذائي في أوكرانيا... تمكن المزارعون الأوكرانيون من الاستعداد بشكل جيد نسبيًا للزراعة قبل بدء الحرب».

إلا أن الاحتلال الروسي للعديد من المناطق الأوكرانية والحصار المفروض على الحبوب من أسطول البحر الأسود الروسي أرغم المزارعين الأوكرانيين على «تعديل ما كانوا يزرعونه والكمية»، كما ذكر فيسوتسكي.

كان لأوكرانيا قبل الحرب أكثر من ثلاثين مليون هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة، وفقًا لمركز البيانات العالمي لأوكرانيا، المنظمة غير الحكومية الدولية.

وإذا بدت عواقب الغزو الروسي على السوق الداخلية الأوكرانية محدودة بالنسبة لفيسوتسكي، فإن استحالة تصدير الحبوب المنتجة الى الخارج تثير مخاوف من حصول مجاعات في الأشهر المقبلة، وفقًا للأمم المتحدة.

وتمثل روسيا وأوكرانيا معًا 30 في المائة من صادرات القمح العالمية. وسبّب ذلك ارتفاعاً حاداً لأسعار الحبوب والزيوت فوصلت إلى المستوى الذي بلغته خلال ثورة الربيع العربي عام 2011.

رابط مختصر: https://raqamnews.com/post/66707