آخر الأخبار

  • 51

"داعش" يتبنّى الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة 11 عسكريا ومدنيين في سوريا

"داعش" يتبنّى الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة 11 عسكريا ومدنيين في سوريا

أعلن تنظيم "داعش" تبنيه الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له حافلة للركاب في محافظة الرقة شمالي سوريا، وأودى بحياة 11 عسكريا ومدنيين اثنين، وإصابة آخرين.

ووفقا لمصادر إعلامية، نشر "داعش" بيانا جاء فيه، أن "التنظيم يعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف الحافلة شمالي سوريا صباح الاثنين".


من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع السورية في وقت سابق، عن "مقتل 11 عسكريا وإصابة ثلاثة آخرين، إضافة إلى مقتل 2 من المدنيين بهجوم على حافلة ركاب مدنية على طريق الزملة ضمن جبل البشري بريف الرقة".


وقال مصدر عسكري سوري: "حوالي الساعة 30 :6 صباح هذا اليوم (بالتوقيت المحلي)، تعرض بولمان مدني لهجوم إرهابي على طريق الرقة - حمص في منطقة الجيرة، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى عسكريين ومدنيين".


يذكر أن واحدا من أعنف الهجمات الإرهابية على الحافلات وقع في ديسمبر 2020، عندما قتل 28 شخصا في هجوم على طريق سريع رئيسي في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

رابط مختصر: https://raqamnews.com/post/66832